علامات الساعة الصغرى و الكبرى بترتيب حدوثها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

F علامات الساعة الصغرى و الكبرى بترتيب حدوثها

مُساهمة  Admin في الإثنين يناير 30, 2012 11:01 pm


بسم الله الرحمن الرح

علامات الساعة الصغرى و الكبرى باالترتيب نقلاً عن موضوع للشيخ " نبيل العوضى "

علامات الساعة التى تحققت حتى الان

☻تطاول الناس فى البنيان

☻كترة الهرج ( القتل ) حتى انه لا يدرى القاتل لما قتل ولا المقتول فيم قُتل

☻انتشار المحرمات مثل الزنا - الربا - الخمور

☻انتشار العازفات والاغانى والراقصات

( كما قال صلى الله عليه وسلم فى معنى الحديث " سيكون اخر الزمان خسف و مسخ وقذف .

قالو متى يا رسول الله ؟ قال اذا ظهرت المعازف والقينات وشربت الخمور " او كما قال صلى الله عليه وسلم .)


☻خروج نار من الحجاز تضىء اعناق الابل فى الشام (بصرى ) وقد حدث هذا فى العام 654 هـ .

☻حفر الانفاق بمكة وعلو بنيانها كعلو الجبال

☻ تقارب الزمان

( كما قال صلى الله عليه وسلم فى معنى حديثه ستصير السنة كشهر , والشهر كأسبوع,
و الاسبوع كيوم , واليوم كالساعة , والساعة كحرق السعفة "" او الوقت الذى تستغرقه السعفه حتى تحترق )


☻ينقلب الناس وتبدل المفاهيم

( كما قال صلى الله عليه وسلم فى معنى الحديث " سيأتى على الناس سنون خداعات يصدق الكاذب

و يكذب الصادق , ويخون الامين ويؤتمن الخائن وينطق الرويبظة ( اى الرجل التافه يتكلم فى امور العامة )


☻ قطع الارحام

☻ظهور موت الفجأة

☻كثرة الاموال واعانة المرأة زوجها بالتجارة

☻كثرة الفواحش مثل الزنا وانتشاره فى الشوارع حتى ان افضلهم دينا يقول " لو واريتها وراء الحائط"




علامات الساعة الكبرى

معاهدة الروم

و الرووم هى تركيا الان .. وتعنى انهسيكون المسلمين فى حلف او معاهدة مع الرووم (الاتراك) وسنقاتل معهم عدو ونغلبه ,

ثم بعدها يحدث غدر من اهل الرووم ضد المسلمين ويصير قتال بين المسلمين والرووم . وفى هذه الايام يكون

الظلم والجور قد ملأ الارض . ويبعث الله تعالى الى الارض رجلاً ن ال بيت النبى صلى الله عليه وسلم وهو" المهدى المنتظر"



خروج المهدى

يقول الرسول صلى الله عليه وسلم عنه " اسمه كاسمى واسم ابيه كاسم ابى , يملأ الارض عدلاً وقسطاً كما مُلئت ظلماً وجوراً "

فى البداية يرفض هذا الرجل ان يقود الامة الاسلامية ولكنه يضطر لذلك لعدم وجود قائد , فيحمل راية الجهاد فى سبيل الله.

يلتف المسلمون حول هذا الرجل وتاتيه عصائب اهل الشام وابذال العراق وجنود اليمن واهل مصر

بعدها تبدأ معركة بين المسلمين والرووم حتى يصل المسلمون الى القسطنطينيه " عاصمة الرووم" او اسطنبول حاليا *

ثم يفتح الجيش حتى يصل الى اوربا ويفتح روما "ايطاليا" مواصلين الجهاد فى سبيل الله بالتكبير و التهليل


وهنا يصيح الشيطان فى المسلمين ليوقف مسيرة الجهاد فيقول للمسلمين ان الشيطان قد خلفكم فى ذراريكم

وان المسيح الدجال قد خرج فى اهليكم ,,,, ولكنها كانت خدعة من الشيطان


فيرسل المهدى عشرة فوارس ( خير فوارس على وجه الارض ) ويقول فيهم الرسول صلى الله عليه وسلم

" اعرف اسماءهم واسماء ابائهم والوان خيولهم , هم خير فوارس على وجه الارض يومئذٍ " صدق رسول الله

ليتاكدو من خروج المسيح الدجال .. وعندما يرجع الجيش يظهر المسيح الدجال حقيقة ً من قبل المشرق

ولا توجد فتنة اعظم من فتنته ( اللهم انا نعوز بك من شر فتنة المسيح الدجال )



خروج المسيح الدجال

هو رجل اعور , قصير , افحج , جعد الرأس

سمى بالمسيح لان احدى عينية ممسوحة , والدجال لانه كذاب

يمكث فى الارض اربعين يوماً . يوم كسنة و يوم كشهر و يوم كاسبوع والباقى مثل ايامنا ..

و قد اعطاه الله قدرات فيأمر السماء فتمطر , والارض فتنبت ( ان امن به الناس ) وان كفرو به

يأمر السماء بان تمسك مطرها و الارض بان تقحط فلا تنبت حتى يفتن به الناس .

و معه جنة و نار .. ولكن اذا دخل الانسان جنته فهو فى النار , واذا دخل ناره فهو فى الجنة

وتنقلاته فى الارض سريعة جدا كالغيث استدبرته الريح , فيجوب الارض كلها ماعدا مكة و المدينة , وقيل بيت المقدس



و من فتنة هذا الرجل انه يدعى الالوهية وانه هو الله (( تعالى الله عز و جل فى شأنه )) ولكنها فتنة , فيتبعه سبعين الفاً من اليهود ,

ويتبعه الكثير من الجهال وضعفاء الدين ... فيحاجج من لم يؤمن به فيقول اين امك و اباك ؟؟؟ فيقول الرجل لقد توفيا ..

فيقول ما رايك اذا احييت امك واباك افتؤمن؟ ثم يأمر القبر فينشق ويخرج منه الشيطان على هيئة امه فيعانقها ,

وتقول له امه يابنى آمن به فانه ربك , فيؤمن به

ولذلك امرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ان نهرب منه . ومن رآه فليقرأ عليه فواتح و خواتيم سورة الكهف فانها تعصمه بازن الله



ويأتى الدجال الى ابواب المدينة فتمنعه الملائكة من دخولها ويخرج له رجل من المدينة يقول له انت الدجال و لقد حذرنا منك النبى ,,

فيضربه فيقسمه نصفين ويمشى بين النصفين ثم يأمره فيقوم مرة اخرى

ويقول الان امنت بى؟ فيقول الرجل: لا والله , ما ازددت الا يقيناً , انت الدجال

فى هذا الوقت .. المهدى المنتظر يجيش الجيوش فى دمشق و يذهب الدجال الى فلسطين ويتجمع كل اليهود

فى فلسطين مع الدجال للملحمة الكبرى ..




نزول سيدنا عيسى عليه السلام

يجتمع المسلمون فى المنارة الشرقية بدمشق فى المسجد الابيض ( يقال انه المسجد الاموى ) ,, ويكون المهدى موجوداً

و المجاهدون معه ,, ولكنهم لا يستطيعون مقاتلة المسيح الدجال

وفجأة يسمعون (( جاءكم الغوث , جاءكم الغوث )) ويكون ذلك وقت صلاة الفجر بين الاذان و الاقامة ...

والغوث هو نزول سيدنا عيسى بن مريم عليه السلام .. ينزل من السماء على جناحى ملك ,, فيصف الناس لصلاة الفجر ..



ويقدم المهدى عيسى بن مريم ليصلى بالناس ,, فما يرضى عيسى عليه السلام ويقدم المهدى للصلاة بالمسلمين

فيصلى .. ثم يحمل سيدنا عيسى عليه السلام راية الجهاد .. وتنطلق الصيحات ( الله اكبر ) الى فلسطين ويبدأ القتال

فينطق الشجر و الحجر (( يا مسلم يا عبد الله , هذا يهودى ورائى فاقتله )) فيقتله المسلم ... ولا يسلط احد على الدجال الا

سيدنا عيسى عليه السلام فيضربه بحربته فيقتله , ويرفع الرمح الذى سال عليه دمه النجس ..

ويكبر المسلمون ويبدأ النصر ويفرح الناس وتنطلق البشرى فى الارض ..

فيخبر الله عز و جل سيدنا عيسى " يا عيسى حرز عبادى الى الطور " (( اى اهربوا الى جبل الطور )) فقد اخرجت

عباداً لا يد لأحدٍ على قتالهم (( اى ان الله قد اخرج قوما لن يستطيع سيدنا عيسى و المجاهدون قتال هؤلاء القوم ))

وهم قوم يأجوج و مأجوج



خروج يأجوج و مأجوج

يهرب المسلمون الى رؤوس الجبال ,, ويخرج يأجوج و مأجوج لا يتركون اخضر ولا يابس ,, فيأتون على بحيرة ويشربونها

عن اخرها حتى تجف .. وياتى اخرهم فيقول قد كان فى هذه ماء


ويظل ياجوج و ماجوج يعيثون فى الارض مفسدين حتى يظنو انهم قتلوا جميع اهل الارض .. فيقولون نريد ان نقضى

على اهل السماء ( والعياذ بالله ) فيرمون سهامهم الى السماء , فيذهب السهم ويرجع اليهم بالدم فيظنون انهم

قضوا على اهل السماء (( يخادعون الله وهو خادعهم ))



نهاية ياجوج و ماجوج

يدعو عيسى بن مريم والمسلمون الصادقون ,, فيرسل الله عز و جل على ياجوج و ماجوج دودة اسمها " النغف " تقتلهم كقتل النفس الواحدة ..

فيرسل سيدنا عيسى رجلا من خير الناس لينزل من الجبل ليرى ماحدث على الارض .. فينزل الرجل ويرجع يبشر سيدنا عيسى و المسلمين

بان الله قد اهلك ياجوج و ماجوج ,, فينزل سيدنا عيسى و المسلمون الى الارض


ويدعو سيدنا عيسى ربه بان ينجيهم ويخلصهم من جثثهم .. لانها كانت قد انتنت الارض كلها .. فتاتى طيور عظيمة تحمل الجثث ,

وينزل المطر فيغسل الارض ,, وتنبت الارض ويحكم سيدنا عيسى حكمه العادل .. وتكثر الخيرات

ثم يموت سيدنا عيسى



خروج الدابة

يسمع الناس بعد ذلك ان هناك دابة ( حيوان ) خرجت فى مكة ,, وتتكلم كالبشر ,, ولا يتعرض لها احد

فاذا وجدت انسان وعظته ,, واذا رات كافرا ختمت على جبينه انه كافر فلا يستطيع ان يغيرها .. واذا رأت مؤمنا حتمت على جبينه انه مؤمن

فى نفس وقت خروج الدابة تقريبا .. تطلع الشمس من مغربها .. حيث يقفل باب التوبة

ولا ينفع استغفار ولا توبة

تطلع الشمس من المغرب لمدة 3 ايام ثم ترجع مرة اخرى



الدخان

بعد ذلك يرى الناس السماء كلها قد امتلات بالدخان .. الارض كلها تغطى بدخان يحجبهم عن الشمس وعن الكواكب ..

فيبدأ الضالون بالبكاء و الاستغفار ولكن لا ينفعهم



الخسوف

يحدث 3 خسوفات ( خسف بالمشرق و خسف بالمغرب , وخسف بجزيرة العرب )

خسف عظيم يبتلع الناس

فى تلك الفترة تخرج ريح طيبة من قبل اليمن تنتشر فى الارض وتقبض روح كل مؤمن على وجه الارض

(تقبض روحهم مثل الزكمة " العطسة " ) فلا يبقى الا شرار الناس ... فلا يوجد مسجدا ولا مصحفا ً

حتى ان الكعبة ستُهدم (( قال صلى الله عليه وسلم كأنى اراه يهدم الكعبة بالفأس )) فلا يوجد حج ,,

و تُرفع المصاحف .. حتى ان حرم المدينة المنورة يأتيه زمان لا يمر به الا السباع و الكلاب

حتى ان الرجل يمر عليه فيقول " قد كان هنا حاضر من المسلمين "

ويأتى وقت يقول بعض الناس " كنا نسمع اجدادنا يقولون لا اله الا الله " (( لا يعرفون معناها ))

انتهى الذكر والعبادة ,, فيتهارجون تهارج الحمُر ,, ولا يوجد عدل ولا صدق ولا امانة

ويجتمع شياطين الانس و الجن




خروج نار من جهة اليمن

فى هذا الوقت ولم يبق الا الفجار و الكفار على الارض

تخرج نار من جهة اليمن تبدأ بحشر الناس كلهم ( تسوق الناس الى محشرهم )

والناس تهرب على الابل ... الاربعة على بعير واحد يتناوبون عليها

حتى يتجمعون كلهم فى الشام على ارض واحدة




النفخ فى الصور

يامر الله عز وجل نافخ الصور ان ينفخ النفخة الاولى وتقوم الساعة

فيموت كل الخلق ( البشر و الحيوان و الطيور و الحشرات و الجن وكل المخلوقات ) الا من شاء الله

وبين النفخة الاولى والثانية اربعون ( لا احد يعلم اربعون سنة ام شهر ام يوم ))

وفى خلال هذة الاربعين تمطر السماء مطرا شديدا ,,, وتبدأ اجساد الناس من آدم الى قيام الساعة ان تنبت

تنبت الاجسام وتتكون فاذا اكتملت ,, يأمر الله عز وجل ان تُنفخ النفخة الثانية فيقوم الناس جميعا


والله تعالى اعلى واعلم

علامات الساعة الكبرى بالترتيب :: علامات الساعة الكبرى والصغرى :: علامات الساعة الصغرى والكبرى بترتيب حدوثها :: يوم القيامة :: الساعة :: علامات يوم القيامة الكبرى :: علامات القيامة الكبرى بالترتيب :: علامات الساعة الكبرى و الصغرى بالترتيب للشيخ نبيل العوضى :: ياجوج و ماجوج :: خروج يأجوج و مأجوج :: خروح المسيح الدجال :: المهدى المنتظر :: خروج الدابة :: نهاية العالم :: قيام الساعة :: شروق الشمس من المغرب يوم القيامة :: ترتيب علامات الساعة الكبرى و الصغرى :: علامات الساعة الكبرى و الصغرى بالتفصيل و بالترتيب حسب الحدوث ::




Admin
Admin

عدد المساهمات : 24
نقاط : 9100027
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 28/01/2012
الموقع : Mazzikatonight.yoo7.com

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mazzikatonight.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى